الاقتصاد الإداري لصناعة الصحافة – إبراهيم أحمد إبراهيم

$5.00

إزالة

الوصف

يعالج هذا الكتاب ، وهو الأول من نوعه وباللغة العربية ، الاقتصاد الإداري لصناعة الصحافة – والمؤسسات الإعلامية ، حيث يجمع بين المعرفة العلمية والخبرة العملية للمؤلف وهو دليل ومصدر ومرجع موسوعي وشامل وجامع TextBook.

تتعرض صناعة الصحافة الورقية في مصر وغيرها – خاصة القومية- لأقسى الأزمات الاقتصادية والمالية والمهنية. حيث وصلت خسائر وديون المؤسسات الصحفية القومية ، الأهرام والاخبار والجمهورية، الى حوالى 20 مليار جنية عام 2019، أى حوالى مليار وربع مليار دولار وانخفضت معدلات التوزيع الى اقل من 300 الف نسخة يوميا، بعد ان كانت على مشارف ال 5 ملايين نسخة يوميا من قبل. واضطرت الصحف القومية الثلاثة الى رفع اسعار الصحف فى 1/7/2019 ، من 2 جنية للنسخة الى 3 جنيهات للنسخة . مع العلم ان النسخة الواحدة تكلف المؤسسات حوالى 8 جنيهات . كما رفعت المؤسسات القومية اسعار المجلات التى تصدرها. وبالرغم من ذلك فإن مستقبل الصحافة الورقية خاصة القومية، مهدد بزيادة الديون والخسائر مع انصراف الجمهور عن تلك الصحف، خاصة مع منافسة وسائل الميديا الالكترونية ، وتدنى مستويات التحرير بالصحف القومية. ويتوقع ازدياد حدة الازمات الاقتصادية المالية ، خاصة فى المؤسسات الصحفية القومية.

وقد انتقلت الصحافة في مصر لتصبح صناعه كبيرة ، خاصة بعد أن قامت الدولة بتأميم معظم دور الصحف الكبري عام 1960 . وتكونت على أثر التأميم، المؤسسات الصحفية الكبيرة الحجم ، خاصة الأهرام والأخبار والجمهورية . بعد أن كانت الصحافة تمثل مهنة أو حرفة ، عائلية. لذلك كان من الواجب أن ينتقل علم إدارة الصحف ، والذي كان يبحث عن تحقيق دار صحفية واحدة للربح ، لضمان استمرارها . وانتقل العلم الى توازن صناعه الصحافة ككل ، بعد أن ضمت مؤسسات صحفية كبيرة . ويبحث الكتاب فى تطور الصحافة ، لتصبح صناعه ، مع التركيز على المشاكل الاقتصادية لتلك الصناعه ، وإدارة المؤسسات الإعلامية ، والصفات الفريدة لتلك الصناعة، والتي تميزها عن الصناعات العادية الأخري . وتطور الاحتكار في تلك الصناعة ، وكيفية تحديد الأثمان ، باعتبار أن الصحيفة هي سلعة / خدمة عامة ، فهي سلعة ملموسة ، وكذلك هي خدمة غير ملموسة ،إذ أنها تباع بأقل من تكلفتها . كما أنها السلعة / الخدمة الوحيدة التي تباع ثلاث مرات ، الأولي هي التحرير ، والثانية للإعلانات والثالثة الورق الأسود (المرتجعات). كما تتميز تلك الصناعه ، بارتفاع

النفقات الثابتة ، عن الصناعات الأخري العادية ، وانخفاض الصادرات ، بالرغم من أنها تستورد معظم الخامات خاصة الورق والأحبار والماكينات … من الخارج . ومع تعويم الجنية المصري بالنسبة للدولار،  فقد زادت أثمان تلك المستلزمات وبالتالي ارتفاع خسائر تلك المؤسسات ، مع أهمية تلك الصناعة سياسيا وثقافيا واجتماعيا واقتصاديا . ويبحث الكتاب في مستقبل صناعة الصحافة في مصر ككل ، خاصة في المؤسسات القومية .

معلومات إضافية

نوع الكتاب

نسخة ورقية, نسخة إلكترونية

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الاقتصاد الإداري لصناعة الصحافة – إبراهيم أحمد إبراهيم”